AR [Beta] FR EN

الاستاذ بن زيان يترأس اشغال الندوة الوطنية للجامعات

ترأس الاستاذ عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, يوم السبت 26 ديسمبر 2020 بمقر الوزارة ، اشغال فعاليات الندوة الوطنية للجامعات

خلال تدخله تناول السيد الوزير عدد من المسائل الخاصة بالدخول الجامعي 2020-2021 في ظل تطبيق البروتوكول الصحي , كما تطرق الى مسئلة التكوين في طور الدكتوراه حيث أشار  السيد الوزير في هذا الصدد, أن  هذا التكوين بعنوان الدخول الجامعي 2020 -2021 قد تميز ب"مراجعة العدة التنظيمية التي تحكم هذا الطور من التكوين", حيث تم "إصدار القرار 961 المؤرخ في 2 ديسمبر 2020, وكذا اقتراح مشروع مرسوم تنفيذي حول تنظيم الدراسات الجامعية في أطوار التعليم العالي.

وشدد على أن الأحكام المتضمنة في هذا المشروع, وما سيليه من نصوص تطبيقية, ستسمح, بدون شك, من "تدارك بعض الاختلالات المسجلة, لا سيما ما تعلق منها بصلاحيات مدير المؤسسة, ولجان التكوين في الدكتوراه, وكذا تكريس تنظيم المسابقات حسب الشعب, وتعزيز التعاون بين المؤسسات الجامعية والبحثية في مجال التكوين في الدكتوراه والبحث التكويني" .وبهذا الخصوص, ذكر الوزير أنه تم إعداد مذكرة توجيهية وتوضيحية تخص كيفيات إجراء وتنظيم مسابقة الالتحاق بالدكتوراه, في ظل الظرف الصحي الاستثنائي الحالي, فضلا عن اعتماد رزنامة مفصلة لمراحلها المختلفة, قائلا أنه تم تخصيص فترة زمنية كافية (43 يوما) لإجراء المسابقات, وفقا للسلطة التقديرية لكل مدير مؤسسة جامعية وحسب عدد المترشحين والإمكانات المادية والبشرية المتاحة.

اما بخصوص التعليم عن بعد  فأوضح السيد الوزير  أنه لتجاوز بعض التخوفات الموضوعية المتعلقة بالجوانب التشريعية والقانونية لضبط هذا النمط من التعليم, وكذا نقص الإمكانات المادية والتقنية وضعف المؤهلات البشرية التي يتطلبها, فإنه يجري التفكير للتغلب عليها وتجاوزها "ولو بصفة تدريجية".

 وأشار السيد بن زيان أن قطاعه باشر في اتخاذ تدابير عدة سواء على الصعيد القانوني من خلال إدراج, كما قال, التعليم عن بعد في مشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية ذات صلة, وعلى الصعيد المادي والتقني من خلال التوقيع على اتفاقيات تعاون مع قطاع البريد والمواصلات من أجل تحسين تدفق الأنترنيت, وتوسيع الشبكة الوطنية للمعلومات نحو المدن الواقعة بجنوب البلاد. وأفاد أنه يتم العمل حاليا على اقتناء التجهيزات الضرورية لمضاعفة معدل تدفق الأنترنيت بنحو 10 مرات على ما كان عليه, ملفتا النظر إلى أن هذه العملية قد تأخذ بعض الوقت بسبب "طول الإجراءات الخاصة باقتناء هذه التجهيزات. وأشار إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل تضم الوزارتين لدراسة المسألة وتقرر "تجديد التجهيزات" مضيفا "نحاول بذل قصارى الجهود لتعجيل الأمور".

وفي ندوة صحفية نشطها السيد الوزير على هامش أشغال الندوة الوطنية للجامعات أشار الى أن مشكل التفاعل بين الأستاذ والطالب "جاري حله" بحيث أن الأساتذة يتابعون تكوينات قصيرة المدى. وبخصوص إلغاء بعض الاختصاصات في نظام أل أم دي (ليسانس-ماستر-دكتوراه) ، أكد السيد بن زيان أن الفكرة "تتمثل بالأحرى في تكييف الاختصاصات مع المحيط الاقتصادي و الاجتماعي، بالنظر إلى وجود مهن جديدة على غرار الرقمنة".