AR [Beta] FR EN

إبرام اتفاقيتي تعاون في مجالي التكوين الطبي التطبيقي والبحث العلمي والتكنولوجي

قام الأستاذ عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 رفقة الأستاذ عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات بزيارة عمل لولاية مستغانم.

خلال هذه الزيارة تفقّد الوفد الوزاري عدد من المنشآت في طور الإنجاز منها مشروع بناء مستشفى جامعي بسعة 240 سرير، وكذا كلية الطبّ و مركز المحاكاة الطبيّة.

 فبكلية الطبّ لجامعة "عبد الحميد بن باديس"  اين القى السيد الوزير كلمة امام اعضاء الاسرة الجامعية اوضح فيها أن المعطيات الميدانية الخاصة  باستئناف النشاطات البيداغوجية على مستوى المؤسسات الجامعية تشير حتى الآن إلى أن هذه العملية جرت في ظروف مقبولة في انتظار نتائج التقييم الشامل الذي تقوم به حاليا دائرته الوزارية.

و بالمناسبة دعا الوزير مسؤولي المؤسسات التعليمية والخدماتية إلى مضاعفة الجهود واليقظة والتحسيس ومواصلة التنسيق بين مختلف الهيئات مع الاستغلال الأمثل للزمن البيداغوجي المتاح لاستكمال السنة الجامعية 2019-2020 والاستعداد الجيد للدخول الجامعي المقبل.

وبعد ذلك قام الطرفان بإبرام اتفاقيتي تعاون في مجالي التكوين الطبي التطبيقي والبحث العلمي والتكنولوجي حول كوفيد-19.

وتسمح الاتفاقية الأولى بتأهيل الهياكل العمومية للصحة كميادين للتربصات بالنسبة لطلبة التدرج وما بعد التدرج في العلوم الطبية وتكوين الممارسين العامين والمتخصصين في الصحة العمومية وتأطيرهم ومكافأتهم بصفة مشرف على الطلبة في فروع العلوم الطبية الثلاث وتكوين الممرضين الحاصلين على شهادة جامعية الذين يشرفون على تربص التمريض لفائدة طلبة الطور الأول.

وتخص الاتفاقية الثانية إرساء تعاون وثيق في مجال البحث العلمي والتكنولوجي من خلال وضع برنامج عمل قطاعي مشترك لمجابهة جائحة كورونا يدعم مخابر البحث الجامعية للكشف والتشخيص باستخدام تقنية "أر تي بي سي أر" بعد تأهيلها (المخابر) من قبل معهد باستور ويرقي دور البحث العلمي في مجال تصميم وتطوير كواشف الفحص لتعزيز قدرات المؤسسة الاستشفائية عند إجراء الاختبارات.

و في تصريح للصحافة اكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي ان

هذه الاتفاقيات تدخل في إطار برنامج الإصلاح في فرع الطب الذي بدأت الوزارة الوصية في تطبيقه منذ ثلاث سنوات ويشمل محتويات ومضامين برامج التكوين ولاسيما تعزيز القيام بإجراء التربصات الميدانية التطبيقية على مستوى كل الهياكل الصحية والاستشفائية، حسب وزير التعليم العالي والبحث العلمي.