AR [Beta] FR EN

إبرام اتفاقية لتفعيل الممارسة الرياضية في الوسط الجامعي

أشرف السيد طيب بوزيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي رفقة وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي يوم الاثنين 21 أكتوبر 2019 بمقر وزارة التعليم العالي على حفل، إبرام اتفاقية برنامج تفعيل الممارسة الرياضية في الوسط الجامعي، وتطويرها على المستوى الوطني ،

وتهدف هذه الاتفاقية، الى تسطير برنامج مشترك يتعلق بالتأطير الرياضي المتخصص لفائدة الطلبة الجامعيين لتكوينهم كحكام أو مدربين. كما تصبو إلى السماح بالاستغلال المشترك للهياكل الرياضية التي يتوفر عليها القطاعان، علاوة على تكثيف الممارسة الرياضية في الوسط الجامعي وتأطير الفرق الرياضية الجامعية بمختصين، وكذا تأسيس أكبر عدد من الجمعيات الرياضية الطلابية، واستصدار قانون للطالب الرياضي تحدد فيه حقوقه وواجباته.

وفي تصريح  لصحافة وأوضح السيد  طيب بوزيد ، أن "الهدف هو استقطاب الطلبة الممتازين ليكونوا أبطال مستقبليين في مختلف الاختصاصات، وانتقاء الشباب ذوي المستوى العالي، عبر توسيع النشاط الرياضي في الجامعات، خلال الموسم الجاري، نظرا لحاجة الطالب الجامعي دوما للممارسة الرياضية". وأضاف "سنسطر برنامجا لمختلف النشاطات الرياضية لترتقي من المستوى الهاوي إلى مستوى العالي ، مع تعزيز قدرات الرياضيين الممتازين، الذي تزخر الجامعة الجزائرية بالكثير منهم".

من جهته، أفاد وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي، أن "هذه المبادرة هامة بالنسبة لقطاع الرياضة، خاصة وأن الإحصائيات تشير أن أكثر من 80 بالمائة من رياضيي النخبة هم جامعيون، ما يدفع إلى ضرورة العمل في شراكة، بغية أن يحافظ رياضيي النخبة على مستواهم، إضافة إلى ضمان استمرارية النشاطات الشبانية داخل الجامعة". وأضاف برناوي "الوزير بوزيد هو من ألح على تطوير الرياضة الجامعية لأنه كان رياضيا جامعيا (كرة اليد)، ويعرف قيمة الرياضة الجامعية وتطويرها، كونه خريج الجامعة الأمريكية التي أنجبت العديد من الأبطال العالميين والاولمبيين".

وقال أيضا "سيتم توفير كل وسائل وزارة الشباب والرياضة لفائدة الرياضيين الجامعيين، من أجل التأطير الجيد لهؤلاء بهدف الحفاظ على مستواهم".

وعلى هامش إبرام الاتفاقية، التي وقع عليها الأمينان العامان للوزارتين، تم تكريم الفرق الرياضية الجامعية المتوجة بالبطولة الوطنية الجامعية للموسم الماضي، لكل من رياضات: كرة القدم، كرة اليد، كرة السلة والكرة الطائرة (ذكور-اناث)، وذلك بحضور اللاعبين السابقين لمنتخب جبهة التحرير الوطني، عبد الحميد زوبا ومحمد معوش.