« عودة

تنصيب أعضاء لجنة تسهيل وصول الأشخاص المعاقين إلى المحيط المادي, الاجتماعي, الاقتصادي.

اشرف الأستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الاربعاء 20 فيفري   2019 بالمدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والعمران بالحراش  رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة, غنية الدالية و الأستاذ محمد مباركي  وزير التعليم والتكوين المهنيين و كذا والي الجزائر العاصمة السيد عبد القادر زوخ على تنصيب أعضاء لجنة تسهيل وصول الأشخاص المعاقين إلى المحيط المادي, الاجتماعي, الاقتصادي.

خلال مداخلته أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي  طاهر حجار أن قطاعه يضم أزيد من 1000 طالب من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة, إلى جانب تسجيل 210 استاذ و 650 موظف من هذه الفئة. كما شدد على حرص مصالحه على تلبية حاجيات هذه الفئة خاصة فيما يتعلق بتسهيل وصولهم إلى المحيط المادي الواقع بالمؤسسات الجامعية والتحرك بسهولة, مشيرا إلى عمليات التهيئة التي شهدتها المدرجات وقاعات المحاضرات والمخابر والورشات والمكتبات والمرافق الاخرى كالمطاعم الجامعية.

من جانبها  ذكرت السيدة الدالية وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة بمهام هذه اللجنة وكذا مختلف الإجراءات التي اتخذتها مصالحها في مجال التكفل بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة, على غرار إنجاز قاموس لغة الإشارات الجزائرية الذي يضم 1560 كلمة وتوفير ما يفوق 18000 كتاب مدرسي موجه لفائدة المتمدرسين المعاقين بصريا.

وبعد أن ذكرت بالجهود المبذولة لتسهيل وصول الاشخاص ذوي الإعاقة إلى الحقوق المختلفة, أكدت على ضرورة توفير الحقوق الأخرى الممنوحة لهذه الفئة منها الحق في التعليم والإدماج المهني والاجتماعي

من جهته, كشف وزير التعليم والتكوين المهنيين الأستاذ محمد مباركي أن عدد الأشخاص المعاقين جسديا والمستفيدين من تأهيل مهني بلغ 34.000 منهم 12.000 إناث وذلك منذ سنة 1999, مذكرا بالتدابير التحفيزية التي يوفرها قطاعه للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

للإشارة, تم بمناسبة هذا التنصيب الذي احتضنته المدرسة المتعددة العلوم للهندسة المعمارية والعمران, التوقيع على اتفاقية بين وكالة التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة والهيئة الوطنية للمهندسين المعمارين تهدف إلى تطوير نشاطات تسهيل وصول الأشخاص إلى المحيط المبني والتجهيزات المفتوحة للجمهور.