AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجار يترأس اشغال الندوة الوطنية للجامعات

ترأس وزير التعليم العالي و البحث العلمي يوم الثلاثاء04 أفريل 2017 بمقر الوزارة اشغال الندوة الوطنية للجامعات و التي خصصت للتحضير الدخول الجامعي2017 -2018.

حيث كشف السيد حجار في مداخلتهعن إمكانية استلام أزيد من 80 ألف مقعد  بيداغوجي جديد خلال الموسم الجامعي 2017 -2018 ليرتفع العدد الاجمالي للمقاعد  البيداغوجية بمختلف الجامعات الجزائرية الى 1.4 مليون مضيفا أنه باستلام هذه "سيرتفع العدد الإجمالي  للمقاعد لبيداغوجية إلى أزيد من 1.4 مليون مقعد بيداغوجي و700.000 سرير".

و بناء على ذلك فإن توفير هذه الوسائل من شأنه المساهمة في  تسهيل عملية استقبال الطلبة الجدد خلال الموسم الجامعي المقبل ,خاصة في ظل  "التزايد المستمر في عدد الناجحين في شهادة البكالوريا".

ودائما في ما يتعلق بالإجراءات الخاصة باستقبال المتحصلين على شهادة  البكالوريا لدورة جوان 2017, أبرز السيد حجار سعي الوزارة إلى تحديد معدل وطني  ثابت في جميع التخصصات, مذكرا بالإجراء القاضي بتقليص عدد الرغبات المقترحة  إلى أربعة رغبات بدلا من ستة.

وفيما يتعلق بمجال التكوين فقد تم فتح تخصصات في الهندسة الصناعية والصيانة  (جامعة منتوري بقسنطينة) وتسيير المؤسسات و الإدارة (جامعة بن بلة بوهران) وفي  تقنيات التسويق في الصناعة الغذائية (جامعة سعد دحلب بالبليدة) وفرعين للغة  الروسية في كل من جامعتي وهران و الجزائر2.

أما بالنسبة للتأطير البيداغوجي, فقد أبرز الوزير أنه عدد المؤطرين بلغ حوالي  60 ألف استاذ منهم 20 بالمائة من ذوي المصف العالي.

وبخصوص العدد الإجمالي المتوقع لخريجي طوري الليسانس و الماستر للسنة  الجامعية الحالية ,قال الوزير أن القطاع يتوقع تخرج 324.000 طالبا منهم  169.000 لسانس  و 139.500 ماستر و 15.500 من النظام الكلاسيكي".

وفيما يتعلق بالخدمات الجامعية , أبرز الوزير أن طلبات الإيواء ستعالج "لأول  مرة عبر النظام الرقمي لتفادي تنقلات الطلبة".

من جانب آخر, جدد السيد حجار التأكيد على ضرورة توفير حو من الاستقرار و  الهدوء في الحرم الجامعي , مبرزا أن توفير هذا الجو يستوجب "تعزيز الحوار  الهادف كسبيل وحيد و أوحد في التعامل بين كل مكونات القطاع وفي التكفل بكل  المسائل المهنية و الاجتماعية المشروعة في آنها".

وفي هذا الصدد , دعا السيد حجار الأسرة الجامعية إلى "العمل في جو يسوده  الثقة و الاحترام المتبادل لتمكين الجامعة من التفرغ لنشاطاتها البيداغوجية و  العلمية و التركيز على تحسين مردودها و الارتقاء بدورها لتكون قاطرة المجتمع  في النمو و الازدهار".

و من جهة اخرى و خلال ندوة صحفية نشطها بمناسبة  و عن سأل خاص  بطلبة الصيدلة و طب الأسنانأوضح السيد حجار عن إمكانية "استدرك الدروس الضائعة  لطلبة الصيدلة و طب الأسنان الذين شنوا اضرابا عن الدراسة في شهري يوليو و  سبتمبر المقبلين".

و أشار في هذا الشأن, أنه تم تسجيل "تفاوت في حجم هذه الدروس الضائعة من كلية  إلى أخرى و حتى الداخل الكلية الواحدة وهذا بسبب التفاوت المسجل في مدىالاستجابة لهذا الإضراب ", مضيفا بالقول "هنالك العديد من الطلبة الذين زاولوا  دراستهم بشكل عادي منذ بداية الدخول الجامعي الجاري".

و في سياق متصل , قال السيد حجار أن تنظيم عملية استدراك هذه الدروس تعد  عملية "بيداغوجية محضة"

جدير بالذكر , أن طلبة الصيدلة و طب الأسنان عادوا إلى مقاعد الدراسة ,بعد  شنهم لإضراب خلال الأشهر الماضية على مستوى بعض الكليات, وذلك بعد الاستجابةلمطالبهم من قبل القطاعات الوزارية المعنية.