AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجارأمام اعضاء لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني

قدم الاستاذ طاهر حجار وزيرالتعليم العالي و البحث العلمي ،يوم الثلاثاء 03 ماي 2016 أمام اعضاء  لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني عرضحول دراسة مشروع القانون المتضمن تسوية الميزانية لسنة 2013, 

في هذا الإطار ارجع السيد حجار شغور المناصب المالية لعدة أسباب من بينها "إعلان نتائج المسابقات بعد غلق تأشيرة المراقب المالي ولعدم توفر المترشحين المؤهلين بيداغوجيا في بعض الاختصاصات".   وأضاف في ذات السياق أن "نسبة استهلاك ميزانية التجهيز في سنة 2013 قد بلغت 90.80 بالمائة مقابل تسجيل ضعف في استهلاك اعتمادات الدفع في ميزانية التجهيز قدر بنسبة 18.38 بالمائة"مما أدى إلى "تسجيل نقائص على مستوى تقديرات الميزانية وكذا شغور عدد كبير من المناصب المالية"

وقد علل الوزيرضعف استهلاك اعتمادات ميزانية التجهيز بعدة أسباب منها نقص الأوعية العقارية المخصصة لاستقبال المشاريع إضافة إلى العجز الملحوظ في مكاتب إنجاز الدراسات، مشيرا إلى أن الاستهلاك كان بالإمكان أن يكون أكبر لو أن الهياكل القاعدية المسجلة في إطار البرامج غيرالممركزة قد سلمت في آجالها.

أما بخصوص نقل الاعتمادات بعنوان إعانة الديوان الوطني للخدمات الجامعية وتخصيصها لأبواب أخرى، فقد نجم حسب الوزير، عن التكفل بالأثر المالي لتطبيق المراسيم التنفيذية التي تحدد الامتيازات الخاصة الممنوحة للمستخدمين المؤهلين في الدولة العاملين في 21 ولاية تقريبا.

وخلال هذا الاجتماع ، أثار أعضاء اللجنة عدة انشغالات تمحورت في مجملها حول التفكير في تشجيع البحث العلمي لدعم ترتيب الجامعة الجزائرية في التصنيف العالي إضافة إلى ضرورة إعادة النظر في تسيير ملف الخدمات الجامعية.