AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجار بولاية الوادي دور الجامعة في التنمية المحلية

 قام الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يومي السبت  و الا حد 07 و08 ماي 2016 بزيارة الى ولاية الوادي اين تفقده عددا من الهياكل الجامعية

خلال هذه الزيارة تفقد السيد  الوزير معهد العلوم الإسلامية   وتلقى شروحات وافية حول نشاط هذه المؤسسة الجامعية والاختصاصات المتوفرة   واطلع بالمناسبة على سير الامتحانات بها.

كما عاين السيد الطاهر حجار مشروع 8.000 مقعد بيداغوجي المنجز والذي يحمل إسم المجاهد والإعلامي الراحل الطاهر بن عيشة   ويندرج في إطار مشروع القطب الجامعي الجديد، حيث قدم له بذات الموقع عرضا شاملا حول هذا الفضاء العلمي.

ويوجد ضمن مكونات هذا المشروع المستقبلي أيضا 2.000 مقعد بيداغوجي قيد الإنجاز، بالإضافة إلى هياكل أخرى من ضمنها مكتبة مركزية (1.000 مقعد ) ومطعم مركزي (800 مقعد)، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وأشرف الوزير أيضا على تسمية الإقامة الجامعية 1.000 سرير (2) باسم المجاهد الراحل بالهادي عبد القادر   قبل أن يتلقى عرضا حول مختلف هياكل الإقامات الجامعية التي يتوفر عليها القطاع بالولاية.

كما تفقد السيد حجار ورشة إنجاز ملعب جامعي، ومشروع إنجاز إقامة جامعية( 3.000 سرير) وآخر لمطعم مركزي (800 مقعد).

على هامش الزيارة نشط السيد الوزير ندوة صحفية حيث أوضح على ضرورة أن تكون الجامعة الجزائرية "شريكا اجتماعيا" في مجال التنمية المحلية وأبرز السيد حجار في هذا الصدد أهمية مرافقة الجامعة للسلطات المحلية على المدى الطويل، من خلال ضمان اختصاصات علمية تلبي الحاجيات التنموية   مضيفا في ذات الإطار أن ولاية الوادي استفادت من مشروع المدرسة العليا للعلوم الفلاحية التي ستكون قطبا لولايات الجنوب سيما في مجال تطوير الفلاحة الصحراوية.

اما اليوم الثاني  من الزيارة  لولاية الوادي فقد خصصه الوزير لي  حضوره جانبا من الإحتفالات الولائية المخلدة لذكرى مجازر 8 مايو 1945.

اين أشرف الوزير في إطار الإحتفالات بهذه الذكرى التاريخية على إطلاق إسم الشهيد الطاهر باهي على ثانوية العقلة   واطلع بها على معرض للصور يتضمن لوحات جسدتها أنامل مجموعة من الفنانين تروي في مجملها مشاهد حية من تاريخ الجزائر النضالي في مواجهة الإستعمار الغاشم.

كما تلقى بدار الشباب لبلدية العقلة عرض مسرحي بعنوان "ملحمة الجزائر" لجمعية "الكثبان " الثقافية   وهو عمل أوبيرالي يروي في لوحات مختلفة التاريخ الثوري للشعب الجزائري منذ 1832 إلى غاية تاريخ الإستقلال في 1962 .

وأشرف السيد الطاهر حجار في ختام هذه الزيارة على تكريم عائلة الشهيد الطاهر باهي ومجاهد وأبناء من الأسرة الثورية   وتوزيع أوسمة وشهادات عرفان على عدد من الموظفين من متقاعدي بلدية العقلة .