AR [Beta] FR EN

الأستاذ طاهر حجار يجتمع بمديري الخدمات الجامعية

إجتمع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يوم الاثنين 18 فيفري 2019  بمقر الوزارة بمديري الخدمات الجامعية .

و خلال هذا اللقاء شدد السيد الوزيرعلى ضرورة تأمين الأحياء الجامعية ب"تفعيل مخططات الأمن الموجودة" والسهر على"احترام التعليمات" من طرف الجميع وبتزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية.

 وبعد أن ذكر بأن "الأحياء الجامعية ليست بداخليات"، أشار الوزير إلى أنه تم سنة 1998 إبرام اتفاق بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو آخرون) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه.

وبهذا الخصوص، شدد على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الاقامات بتسجيل كل الوافدين على الاحياء الجامعية من الغرباء كما هو معمول في كل الإدارات، الهيئات والمؤسسات و تزويد كل المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة.

وفي سياق متصل، جدد الوزير التأكيد على ضرورة فتح قنوات الحوار مع مختلف التنظيمات الطلابية معتبرا أن الأسلوب المنتهج حاليا "يبقى غير كاف" مما يؤدي إلى تراكم المشاكل وتصعيدها إلى مستويات أعلى مما يتطلب تعزيز التشاور  بين مديري الخدمات الجامعية والشركاء الاجتماعيين وإدراج مسألة الأمن كنقطة أساسية في هذه اللقاءات.

كما جدد في نفس السياق التعليمات التي أسداها إلى مديري الأحياء الجامعية خلال لقاء شهر يوليو الأخير والمتعلقة بالسهر على نظافة الاحياء والقيام بكل أعمال الترميم وكذا ترقية الخدمات وتنشيط الحياة الطلابية من خلال انشاء مختلف النوادي.. كما طالب القائمين على هذه الاحياء على العمل على محاربة مختلف الآفات الاجتماعية الغريبة عن الحرم الجامعي مع انشاء خلايا استماع متكونة سيما من أطباء و نفسانيين للتكفل بمشاكل الطلبة الجامعيين.