AR [Beta] FR EN

الاستاذ حجار يتراس اشغال الندوة الوطنية للجامعات

 اشرف الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يوم السبت17 ديسمبر 2016 بمقر الوزارة  على افتتاح اشغال الندوة الوطنية للجامعات  اين اكد في كلمته ،أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي تمكن بفضل أسلوب "الحوار والتشاور" من التكفل ببعض انشغالات الطلبة، والتي كانت سببا في التوتر الذي شهدته عدد من المؤسسات الجامعية مؤخرا.

كما  تم بالمناسبة التوقيع على خمس اتفاقيات بين جامعة التكوين المتواصل وجامعات كل من الجزائر 1 و الجزائر3، البليدة 2 ، قسنطينة 1و وهران 1، لضمان التكوين عن بعد في الماستر.

وحسب الوزير، فإن التكوين عن بعد سيفضي في المرحلة الأولى إلى الحصول على شهادة الماستر في الاختصاص على أن يشمل في المرحلة الثانية شهادة الليسانس والدكتوراه، مما يسمح بتقليص تكلفة التكوين في قطاع التعليم العالي.

واعتبر الوزير خلال ندوة صحفية أن "بعض المطالب التي رفعها الطلبة مشروعة ومنطقية، في حين نجد أخرى تعجيزية على غرار مسألة التقاعد".

ومن بين المطالب التي ذكرها الوزير في عرضه مسألة تشغيل خريجي الجامعات في ميدان تخصصهم مثل المحروقات والصيدلة والطب وتنظيم التربصات الميدانية وتلك المرتبطة بفتح الدراسات في الماستر على مستوى المدارس العليا.

وأكد السيد حجار أنه "تم التكفل ببعض المطالب التي تخص مسائل بيداغوجية وتنظيمية على مستوى القطاع ويجري التكفل بالباقي منها".

من جهة أخرى، كشف الوزير عن لقاء تم عقده الخميس الماضي وضم طلبة الصيدلة وطلبة طب الأسنان وإطارات من الوزارة لإيجاد الحلول لبعض المشاكل التي "ما تزال عالقة".

وجدد السيد حجار دعوته لإطارات القطاع ب"تعزيز قدرات الإصغاء وترقية العمل الجواري وتفعيل قنوات الحوار والتشاور مع ممثلي الأسرة الجامعية من أساتذة وطلبة وعمال بهدف تسوية الوضعيات العالقة ومعالجة التوترات المحتملة والتكفل بالانشغالات في زمانها ومكانها".

وفي رده عن سؤال حول طلبات تأسيس جامعات خاصة بموجب صدور دفتر الشروط المنظم للجامعات الخاصة في الجريدة الرسمية، أكد الوزير أنه "لم يتلق لحد الآن طلبات لتأسيس جامعات خاصة".

وأوضح أن الجامعات الخاصة "لا يمكن أن تأخذ حصة تزيد عن 10 بالمائة من مجموع الجامعات في الوطن، وبالتالي عدم تجاوز ما بين 10 آلاف و 15 ألف جامعي من المنتسبين إليها".