AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجاريتفقد بعض ورشات قطاعه بالجزائر العاصمة

قام الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الخميس 12 أفريل 2018 بزيارة عمل وتفقد رفقة عبد القادر زوخ والي  الجزائر العاصمة، قادته إلى بعض ورشات قطاعه اين وقف حجار خلال هذه الزيارة على مشروع إقامة جامعية بسعة 4 آلاف سرير بباب الزوار، ومشرع انجاز 8 آلاف مقد بيداغوجي بجامعة بوزريعة بالإضافة إلى مشروع إنجاز 20 ألف مقعد بيداغوجي و11 ألف سرير بالمدينة الجديدة لسيدي عبد الله.

وبعد أن ذكر الوزير أن ولاية الجزائرتستقطب سنويا أعدادا كبيرة من الطلبة الجدد من مختلف الولايات يضاف إليهم الطلبة المقيمون بالولاية و نظرا لوجود بالعاصمة مدارس عليا وجامعات ذات طابع وطني، الأمر الذي يجعلها «تعيش ضغطا كل سنة جامعية»، أوضح أن الجزائر العاصمة «ستعرف راحة» في استقبال الطلبة الجدد خلال الدخول الجامعي المقبل، حيث «سيتم استلام قبل انطلاق السنة الجامعية الجديدة 4 آلاف سرير جديد بباب الزوار و4 آلاف مقعد بيداغوجي جديد ببوزريعة موضحا أن مدينة سيدي عبد الله «تتوفر على 20 ألف مقعد بيداغوجي جديد و11 ألف سرير ستسلم عبر مراحل ما بين سنتي 2019 و2020».
وفي نفس السياق، أبرز الوزير أنهعلى المستوى الوطني هناك الكثير من المشاريع الجاري إنجازها والتي تقدر ، بحوالي 50 ألف مقعد بيداغوجي وحوالي 45 ألف سرير ستضاف إلى الحظيرة الوطنية الخاصة بالمقاعد البيداغوجية والأسرة الجامعية،وفي رده عن سؤال حول أسباب تأخر بعض مشاريع قطاعه أوضح السيد حجار أنه، «على العموم التأخر ليس كبيرا ويتراوح مابين 3 و6 أشهر، ويرجع إلى أمور تقنية، ومنها ماله علاقة بالأمور المالية وأخرى ظروف طبيعية (تقلبات جوية)، بالإضافة إلى ظروف الشركات الأجنبية التي تقوم بالإنجاز».

وردا عن سؤال حول الحوار معالشركاء الاجتماعين،قال حجار أن الحوار بين الوزارة وكافة الشركاء الاجتماعين «مفتوح على الدوام، ونحرص لقاء النقابات دوريا كل ثلاثة أشهر».
وبجامعة بوزريعة حضر الوزير أشغال ملتقى نظمه مخبر القياس والارشاد النفسي حول موضوع (جريمة القتل في المجتمع الجزائري من منظور نفسي واجتماعي)، وتمّ بالمناسبة الوقوف دقيقة صمت ترحما على شهداء الواجب الوطني ضحايا حادث سقوط الطائرة العسكرية، أمس الأربعاء قرب مطار بوفاريك بالبليدة