AR [Beta] FR EN

السيد بن زيان يشارك في اشغال اجتماع وزراء التعليم العالي العرب

شارك الاستاذ عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يوم الاربعاء 23 سبتمبر2020 عن طريق  تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في اشغال اجتماع وزراء التعليم العالي العرب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم حول موضوع "اعتماد وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي".

حيث عرض السيد الوزير خلال مداخلته "المكاسب التي حققتها الجزائر في مجال التعليم العالي والبحث العلمي مشيرا الى ان الشبكة الجامعية الحالية للتعليم العالي في الجزائر "تتوفر على 109 مؤسسة جامعية (جامعات ومدارس عليا) و36 مركز بحث منتشرة عبر الوطن".

كما يبلغ عدد الطلبة هذه السنة "نحو 1.650.000 طالب يتوزعون على الأطوار الثلاثة للتعليم العالي تؤطرهم هيئة تدريس قوامها ما يقارب 61.100 أستاذ باحث".

ولم يفوت الوزير المناسبة ليشير الى ان تفشي  جائحة كورونا "حتمت علينا اعتماد ممارسات مختلفة تماما عن ممارستنا المألوفة ودفعتنا الى تطوير أساليب لمواجهة الظروف القائمة تمثلت في اعتمادنا على نمط جديد ومتجدد يتمثل في المنصات الرقمية والتعليم عن بعد

كما عرض السيد  الوزير عدد من  المقترحات من بينها "دراسة إمكانية إقامة برنامج للتعاون العربي في إطار تنمية وتطوير القدرات بين الجامعات العربية (بصفة مشتركة) و بعض الدول الأجنبية ذات القدرات العالية في التعليم العالي" وكذا "آليات لدعم الدول العربية الأكثر حاجة مثل إنشاء البنى التحتية وتمويل البحوث والدراسات وتقديم منح جامعية مع تشجيع الشركاء في المحيط الاقتصادي والصناعي والاجتماعي على تمويل البحث العلمي. كما شدد ايضا على أهمية اعتماد "البرامج التعليمية على المرجعيات القياسية الدولية والبدء في ذلك بالتكوينات التي تضمنها المدارس العليا المخصصة لتكوين النخبة".

و في ذات الاطار، أكد السيد بن زيان على ضرورة "تحسين حوكمة المؤسسات التعليمية والبحثية للمرور بالتسيير المبني على المقاربة الإدارية إلى التسيير المبني على مقاربة تعتمد على المناجمنت"، الى جانب "انفتاح التعليم في العالم العربي على البعد الإنساني العالمي"، مع مراعاة "خصوصيات" المجتمعات العربية، ناهيك عن "خلق فرص لتمويل المشاريع من خلال تقديم مختلف العروض ذات الأهمية القصوى في مجالات التنمية العربية المشتركة المرتبطة بالتعليم العالي والبحث العلمي".

كما ألح السيد بن زيان على ضرورة التوجه نحو "مدرسة بدون محفظة"، مبرزا أن "المجمعات الرقمية هي تحديات يفرضها تطور تكنولوجيات الإعلام و الاتصال للدخول بأمان في مجتمعات المعرفة".