AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجار يلتقي ممثلي نقابات القطاع

ترأس طاهر حجاروزير التعليم العالي و البحث العلمييوم السبت صباحا  02 افريل 2016  بمقر الوزارة لقاء جمعه بعدد من المنظمات الطلابية اين اكد فيه عزمقطاعه على إعادة بعث البطولات الوطنية في الرياضات الجامعية التي شكلت و لسنوات عدة ، المخزن الأساسي للنوادي الرياضية، و من أجل بعث هذا التقليد، تنوي الوصاية و كمرحلة أولى ، الى تنظيم بطولات جهوية في كرة القدم للجنسين، و هي منافسة ستجمع بين مجمل المؤسسات الجامعية البالغ عددها 107 على المستوى الوطني، يقول الوزير.".

وعلى صعيد ذي صلة، سيشرع، بداية من سبتمبر المقبل، في التركيز على إعطاء نفس جديد للنشاطات العلمية من خلال تنظيم مسابقات وطنية تجمع بين النوادي العلمية التي تزخر بها المؤسسات الجامعية و التي يفوق عددها 300 نادي.

ومن جهة أخرى، تطرق السيد حجار إلى أهمية إرساء جسور الحوار و التشاور مع الشركاء الجامعيين للقطاع، و هو ما سمح كما أكد "بتسجيل سنة جامعية مستقرة".

 في هذا الصدد قال: "لقد حاولنا حل أكبر قدر من المشاكل من خلال فتح قنوات الحوار، كما أننا سارعنا و في كل مرة تصلنا فيها شكاوي بإرسال لجان تفتيش و تحقيق للمؤسسات الجامعية المهنية للوقوف على حقيقة الوضع".

وشكل اللقاء فرصة، تعرض فيها الوزير بالشرح للإجراءات الجديدة المتعلقة بالتسجيلات الجامعية المقبلة التي ستتميز بتقليص عدد الرغبات تمهيدا لإلغائها كلية على المدى المتوسط.

و في رده على سؤال حول علاقة الوصاية بالطلبة الجزائريين بالخارج، لفت السيد حجار إلى أن الوزارة تتحمل فقط مسؤولية أولئك الذين توجهوا للدراسة في جامعات أجنبية بمنحة تقدمها الوصاية، معتبرا أولئك الذين توجهوا نحو هذا الخيار بصورة شخصية "مواطنين لا تتحمل الوزارة تبعات قرارهم".

ففي نفس الإطار، التقى السيد طاهرحجار وزير التعليم العالي والبحث العلميزوالا بممثلي نقابات الأساتذة الجامعيين لعرض أهم المستجدات الخاصة بهم و كذا الاستماع إلى انشغالاتهم. اين جددالتأكيد على أهمية إرساء مبدأ الحوار والتشاور مع الشركاء الاجتماعيين لمعالجة مختلف القضايا المتعلقة بالقطاع. حيث أشار الى أنه إستمع الى "مختلف الإنشغالات" التي طرحوها واصفا إياها ب"المنطقية"، مبرزا على وجه الخصوص مطلب النقابة الوطنية للباحثين الدائمين المتضمن الرجوع إلى العمل وفق القانون الخاص بهم مثلما كان معمولا به قبل سنة 2009، ما يعني عدم إنتسابهم إلى قوانين الوظيف العمومي.

وأوضح السيد حجار في تصريح للصحافة عقب لقائه مع ممثلي نقابات القطاع أن هذا اللقاء يندرج في إطار مسعى الوزارة الرامي إلى "إرساء جسور الحوار بين الطرفين"، مبرزا أنه "أطلع الشركاء الإجتماعيين على المستجدات الخاصة بالقطاع لاسيما ما تعلق بتوجيه وتسجيل الطلبة الجدد ومسألة تقليص عدد الرغبات".

وفي سياق آخر يتعلق بعملية التوظيف، أكد السيد حجار أن قطاعه سيوظف خلال الدخول الجامعي المقبل (2016-2017) قرابة 3.000 أستاذ.