AR [Beta] FR EN

الاستاذ حجار يدعو الى إرساء شراكة بين المتعاملين الاقتصادين والأسرة الجامعية

اشرف الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي, يوم السبت 23 جانفي 2016 بمركز البحث في التكنلوجيات الصناعية لجزائر العاصمة بحضور وزير التجارة بختي بلعايب والمدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل على افتتاح الأيام التطبيقية للبحث.

في كلمته اكد الاستاذ حجار على ضرورة إرساء شراكة "متينة" بين المتعاملين الإقتصادين والأسرة الجامعية بهدف تسويق المنتجات العلمية.

وأبرز السيد حجار أهمية تطوير البحث في المجالات العلمية والتكنولوجية من أجل "تحرر الطاقات العلمية وتوجييها نحو الإبتكار لتلبية حاجيات المجتمع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

كما أكد على أهمية إدماج الباحثين في المجالين الاقتصادي والاجتماعي لاسيما وأن "95% منهم ينشطون داخل مؤسسات التعليم العالي, في حين أن ثلثي الباحثين في الدول المتقدمة ينشطون في القطاعين الإقتصاديوالإجتماعي".

وفي سياق متصل, ذكر السيد حجار بأهداف القانون التوجيهي للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي الذي صادق عليه البرلمان, مشيرا الى أن هذا القانون من شأنه أن يسمح بوضع هياكل بحث مشتركة بين الجامعة  والقطاع الإقتصاديوالإجتماعي, على غرار إنشاء وحدات بحث مشتركة.

من جانبه, أكد اللواء هامل أنه "لا يمكن الحديث عن عصرنة مؤسسة الشرطة دون اللجوء إلى الباحثين الجزائريين", مشيرا إلى ضرورة "تطوير وتدعيم الشراكة بين المديرية العامة للأمن الوطني والباحثين في مختلف المجالات".

وأبرز اللواء هامل أهمية تدعيم البحث العلمي في مجال الحماية المعلوماتية, مشيرا الى وجود "نقائص" في هذا المجال.

للإشارة, تتواصل فعاليات الأيام التطبقية للبحث إلى غاية 25 يناير الجاري من خلال تنظيم نشاطات تكوينية مجانية في التأهيل والإعتماد لفائدة المؤسسات الصناعية العمومية والخاصة وكذا حول كيفية إنشاء فروع خدماتية لصالح الأسرة الجامعية.