AR [Beta] FR EN

الاستاذ حجار يستعرض أمام أعضاء مجلس الأمة جديد الدخول الجامعي µ

أكدالاستاذ طاهر حجاروزير التعليم العالي والبحث العلمي أمام أعضاء مجلس الأمة يوم الاحد 16 اكتوبر 2016 أن الدخول الجامعي يستدعي تدخلا وتنسيقا محكما للجهود لعدد من القطاعات الأخرى، معلنا أن دخول موسم 2016-2017 عرف زيادة للطلبة المسجلين تقدر بـ12 بالمائة مقارنة بالموسم الماضي وذلك بعدد يقدر بمليون و613 ألف طالب، يؤطرهم قرابة 60 ألف أستاذ في جميع الجامعات عبر الوطن

كما تطرق الوزير إلى الجديد الذي عرفه القطاع في الدخول الجامعي لهذا الموسم وسياسة الإصلاح الذي انتهجها وكذا الأخلاقيات الجامعية والسرقة العلمية وظاهرة الغش، بالإضافة إلى مكانة الجامعة في المجتمع باعتبارها قاطرة التنمية

كما أعلن السيد حجار أن دائرته الوزارية قامت بترقية عشرة (10) مدارس تحضيرية لتصبح مدارس عليا، كما تمت ترقية الملحقات الجامعية لكل من بريكة ومغنية وآفلو إلى مصاف مراكز جامعية.

أكد الوزير أنه من بين الجديد الذي أقدم عليه قطاعه في هذا الموسم هو الاعتماد على الأرضية الإلكترونية في تسجيل وتوجيه الطلبة الجدد والتخلص من النظام الورقي، مؤكدا على أن الوزارة اعتمدت على استخدام النسخة الإلكترونية وتحميلها عبر كل الوسائط مما يسهل الولوج إليها من قبل كل الطلبة.

في نفس الصدد، أعلن الوزير حجار أن بعض الجامعات في الجنوب تتلقى نفس المحاضرات من جامعات الشمال عن طريق تفعيل التكنولوجيا الجديدة لتتساوى الحظوظ بين الطلبة في كل الجامعات الجزائرية.

من جهة اخرى أشار الوزير إلى أن وزارته جعلت من هذه السنة "سنة الجودة" في التعليم والتكوين العاليين بما يمكن من تلبية حاجيات البلاد من كل الجوانب خاصة الاقتصادية والاجتماعية. وتهدف "سنة الجودة" التي بدأ التحضير لها منذ 5 سنوات إلى تصحيح الاختلالات بعد تحديدها من خلال وضع مرجعيات وطنية باستحداث آليات وفق مقاييس محددة وطنيا