AR [Beta] FR EN

الاستاذ طاهر حجار يزور ولاية سيدي بلعباس

قام الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم السبت  27 فيفري 2016 بزيارة عمل و تفقد الى ولاية سيدي بلعباس اين تفقد العديد من المشاريع الجاري إنجازها على غرار حرم جامعي ومكتبة مركزية وإقامة جامعية حيث نوه بنوعية الهياكل لاسيما وأنها تتوفر على الخدمات على غرار فروع بلدية وبريد وضمان اجتماعي.

وخلال ندوة صحفية نشطها بالمناسبة أوضح السيد حجار أن جهود الدولة لتطوير قطاع التعليم العالي تبلورت في المكانة التي تحتلها الجامعة الجزائرية  مشيرا إلى أنه من بين 20 جامعة على المستوى المغاربي 12 جامعة جزائرية تحتل المراتب الأولى مما يمثل مؤشرا إيجابيا على تطور الجامعات الجزائرية من خلال الترتيب.وذكر أن الجامعة الجزائرية تعتمد طرق حديثة للتعريف بنفسها على المستوى العالمي وتتحكم الآن في الآليات التي تبرز نشاطها وتطورها ولهذا تحسن ترتيبها سنة بعد سنة.

وقال بأن الدولة تولي أهمية بالغة للقطاع وتظل تدعم مشاريعه من أجل تطوير الجامعة والبحث العلمي  مشيرا الى أن الدولة خصصت ميزانية لقطاع التعليم العالي تفوق 4 بالمائة عن ميزانية العام الماضي من أجل دعم وتعزيز مشاريعه وخير دليل على ذلك الهياكل الجامعية التي هي في طور الإنجاز أو في طور الانطلاق عبر كامل التراب الوطني.

ونوه الوزير بجامعة "الجيلالي اليابس" لسيدي بلعباس معتبرا بأنها "جامعة نموذجية" تتوفر على كل الإمكانيات وتضم هياكل متجانسة ومتكاملة سمحت لها بتحقيق نتائج إيجابية في التحصيل العلمي على غرار احتلالها للمرة الثانية على التوالي المرتبة الأولى في مجال البحث العلمي على المستويين الوطني والمغاربي وتحظى بمكانة متميزة في الترتيبين العربي والعالمي."وتحتل هذه المؤسسة للتعليم العالي المرتبة ال 27 إفريقيا و 1725 من بين 27 ألف جامعة مما يمثل "مؤشرا إيجابيا يعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها الأسرة الجامعية من أساتذة وباحثين" وفق السيد حجار.

وبشأن البحث العلمي قال السيد حجار أن هناك برامج وطنية واسعة في شتى الميادين  على غرار الفلاحة والصحة والصناعة والاقتصاد حيث تحصي الوزارة في المجموع 34 برنامجا وطنيا يرتكز على فتح المجال لخروج البحث العلمي من النظري داخل الجامعة إلى التطبيقي داخل المؤسسة بمصاحبة الجامعات ما سيسمح للطلبة بإعداد بحوثهم العلمية داخل المؤسسات.

وفي رده على سؤال حول إحياء وبعث النشاط الرياضي الجامعي كشف الوزير أنه سيتم تنظيم في شهر مايو القادم تجمع كبير بوهران سيتوج بالإعلان عن انطلاق نشاط رياضي جامعي من خلال تنظيم بطولات جامعية في مختلف الرياضات والنشاطات الثقافية مع إقامة مباريات بين النوادي الجامعية وتخصيص جوائز للجامعات التي تتميز باختراعاتها وذلك بهدف تحفيز الطلبة على الإبداع والإنتاج وخلق فضاء تعارف ما بين الطلبة والاحتكاك ما بين جامعات شرق وغرب ووسط وجنوب البلاد.

كما أعلن في ختام زيارته عن فتح برسم الدخول الجامعي المقبل لمدرسة وطنية عليا للزراعة بجامعة سيدي بلعباس بالنظر للمؤهلات الفلاحية الهامة التي تتوفر عليها الولاية.