AR [Beta] FR EN

الذكرى ال62 لليوم الوطني للطالب الاستاذ طاهر حجار و الطيب زيتوني و عز الدين ميهوبي يشرفون بتيبازة على الإحتفالات الرسمية

اشرف الاستاذ طاهر حجار وزير التعليم العالي و البحث العلمي رفقة كل من السيد الطيب زيتوني وزير المجاهدين و السيد عز الدين ميهوبي وزير الثقافة يوم اليوم السبت 19 ماي 2018  بالمركز الجامعي "مرسلي عبد الله" بولاية تيبازة على الإحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى ال62 لليوم الوطني للطالب

و بالمناسبة وجه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة رسالة قرأها نيابة عنه وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي دعا فيها الطلبة إلى "استغلال الفرصة الثمينة التي منحتهم إياها بلادهم للإكتساب العلمي، والسهر على عدم تضييع أي يوم كان من مسارهم الطلابي خدمة لمستقبل بلادهم"، مشددا على أن "المدرسة والجامعة ليستا فضاءً للصراعات أو المصالح أو الإيديولوجيات، و لا للمنافسة السياسية".

و أضاف أنه "على الجميع أن يحترم حرمة الجامعة وخاصة أن الأمر يتعلق بمستقبل أجيالنا الصاعدة و على أبنائنا وبناتنا الطلبة من مختلف فئات الشعب، أن يحمدوا الله اليوم على ما تمكنت الجزائر من توفيره لهم في ظروف صعبة وأن يساهموا من خلال تفانيهم في تحضير ظروف أحسن للدفعات اللاحقة من طلبة في جزائر تنجز المزيد من التقدم". وابرز أنه "ذلك هو تعاقب الأجيال في خدمة الوطن من أجيال التحرير إلى أجيال البناء".

وقد  تضمن برنامج إحياء الذكرى نشاطات ثقافية و فكرية ثرية إحتضنها المركز الجامعي بتيبازة عرفانا و تقديرا لجيل ضحى بمقاعد الدراسة و احلامه و طموحاتها تلبية لنداء الوطن و المساهمة في استقلال الجزائر من الاستعمار الغاشم.

و بعد رفع العلم الوطني و وضع اكليل من الزهور وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء الطاهرة أشرف الوفد الوزاري على عملية رمزية لغرس 257 شجرة بالمركز الجامعي بتيبازة تخليدا و تقديرا  لضحايا سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك.

وكما  تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية تعاون في الميدان التاريخي بين مديرية المجاهدين و مديرية التربية و مديرية الثقافة و المركز الجامعي مرسلي عبد الله و الاذاعة الوطنية بولاية تيبازة قبل أن تشرف وزارة الداخلية  ممثلة في مديرية الإتصالات الوطنية المحلية على تسليم عتاد إشارة يرجع الى الحقبة الإستعمارية للمتحف الجهوي لولاية المدية.

كما إشراف أعضاء الحكومة رفقة الأسرة الثورية و السلطات المحلية لولاية تيبازة على افتتاح معرض حول فرص تشغيل للشباب و معارض  لإختراعات الطلبة و أبواب مفتوحة على الخدمات الجامعية إلى جانب معارض تاريخية  و صور نضالات الطلبة الجزائريين و إصدارات الكتاب التاريخي و الانتاج السمعي البصري.